النقابة المستقلة للضرائب العقارية تتضامن مع عمال طنطا للكتان

المصدر
22 – 7 – 2009

دعا كمال أبو عيطة نقيب الضرائب العقارية عمال شركة طنطا للكتان إلى مواصلة الاضراب حتى تتم الاستجابة إلى مطالبهم، مشددا على اهمية تشكيل لجنة مندوبين تتعاون مع اللجنة النقابية لإدارة الاضراب، ولفت الإنتباه أثناء زيارته التضامنية للعمال المضربين على رأس وفد النقابة المستقلة،واللجنة التحضيرية للعمال الثلاثاء الماضي، إلى أن النقابة العامة للغزل والنسيج سترفع يديها تدريجيا عن الاضراب وإنها لن تدخل في صدام حقيقي مع الدولة من أجل العمال .

يذكر أن النقابة العامة للغزل والنسيج توقفت مؤخرا عن دفع حوافز العمال.. وأعلنت للعمال إنها لم تعد قادرة على مواصلة الضغط لعدم تعاون حكومة أحمد نظيف، ورفض المستثمر الاستجابة لمطالب العمال.

واضاف أبو عيطة في كلمته للعمال المضربين منذ 53 يوما ..إن عودة الشركة إلى قطاع الأعمال، مطلب جوهري ليس فقط لعمال طنطا للكتان ولكن لعشرات الشركات التي تم بيعها ويئن عمالها من ظلم وجور المستثمرين .

يذكر أن عمال الشركة جمعوا أكثر من 800 توقيع على عريضة تطالب بعودة الشركة مرة اخرى إلى قطاع الأعمال، ينوون التحرك بها خلال الفترة المقبلة للضغط على كل الجهات المسئولة.

ودعا أبو عيطة العمال الى عدم الثقة في الوعود الحكومية ..مشيرا إلى ان الحكومة ..حكومة رجال الأعمال وتعمل فقط في خدمة المستثمرين ..وطالب عمال الكتان بأن يضعوا أيديهم في يد القيادات العمالية المكافحة في قطاع الغزل والنسيج لتوحيد حركة هذا القطاع المهم.

وقال قيادي عمالي بالشركة ..العمال مصممون على مواصلة الاضراب حتى الموت، ونمنح مهلة للتفاوض حتى نهاية الأسبوع الجاري، كما طلبت منا وزيرة القوى العاملة التي تعهدت بلقاء المستثمر السعودي، بعد ان رفضنا العرض الذي تقدم به الأسبوع الماضي ويقضي بفض الإضراب مقابل الاستجابة إلى مطلبين فقط من مطالبنا الخمسة.

وشدد على أن العمال ينوون تصعيد تحركاتهم واللجوء إلى كافة الطرق من أجل استعادة حقوقهم .

Advertisement

قيادات عمالية تشكل اللجنة التحضيرية للعمال

مؤتمر الحريات النقابية جانب من المؤتمر الحاشد الذي نظمته اللجنة بالتنسيق مع لجنة الحريات بنقابة الصحفيين بالقاهرة، 25 يونيو الماضي -تصوير: أحمد عبد الفتاح

لدعم تحركات العمال..وتنظيمهم..وحد أدنى للأجور

قرر عدد من القيادات العمالية يوم 22 مايو الماضي، تشكيل “اللجنة التحضيرية للعمال” لكى تناضل من أجل تأسيس روابط ونقابات جماهيرية ومستقلة،و النضال من أجل حد أدنى للأجور وللمعاشات لا يقل عن 1200 جنيه شهريا، ووقف برنامج الخصخصة، ودعم التحركات العمالية

اللجنة تضم قيادات من الضرائب العقارية وعلى رأسها نقيب النقابة المستقلة كمال أبو عيطة، وعدد من قيادات عمال شركة غزل المحلة، وغزل شبين، وطنطا للكتان ، وأطلس للمقاولات، والمصرية للأدوية، والسكة الحديد، والبريد، والمسعفين، وغيرها من القطاعات العمالية، وقد وقعوا جميعا على بيانها التأسيسي

وقال كمال أبو عيطة ..إن اللجنة تعد خطوة لتوحيد الحركة العمالية، التى تخطو خطوات كبرى للأمام وآن أوان تنظيم قياداتها في أشكال مكافحة، مشددا على إن اللجنة الوليدة ستعمل إلى جانب كافة اللجان العمالية التي يزخر بها الواقع لتحقيق مطالب طال انتظارها وآن أوان انتزاعها من براثن حكومة رجال الأعمال الاحتكاريين

وأضاف: إن اللجنة ستناضل إلى جانب العمال في مواقعهم لكي ينتصروا في معاركهم الجزئية، وستتضامن مع كافة التحركات، وستعمل على نقل خبرة التنظيم العمالي إلى المواقع العمالية حسب نضج كل موقع، مشيرا إلى أن اللجنة تضم بين صفوفها عددا من النشطاء المحامين والصحفيين الذين سيوفرون الدعم الإعلامي والقانوني للعمال

وقال كمال الفيومي القيادي بشركة غزل المحلة أن مطالبنا نبعت من قلب الاحتجاجات العمالية المشتعلة منذ 3 سنوات، ونأمل أن يسفر كفاحنا عن خلق لجان عمالية وتنظيمات نقابية في كافة المواقع بعد النجاح الباهر للضرائب العقارية

واتفق المجتمعون عبر آلية التصويت على اختيار أسم “اللجنة التحضيرية للعمال، وكذا بدء التحرك الفعلى في حملة الحد الأدنى للأجور عبر الانضمام إلي الدعوى القانونية التي رفعها القيادي العمالي ناجي رشاد بالمطاحن،ومواصلة التحرك لمساندة القيادات العمالية المضطهدة، وتنظيم حملات للتضامن مع كل من موظفي البريد، وغزل شبين ، والمسعفين ،وطنطا للكتان الذين يخوضون حاليا معارك مع إدارات شركاتهم

وقد أصدرت اللجنة مطويتين حتى الآن ..الأولي تحت عنوان: من نحن؟ استعرضت خلالها تكوين اللجنة وأهدافها وطرق الاتصال بها ، والثانية جاءت تحت عنوان: حكاية موظفي البريد تناولت فيها مطالب موظفي البريد، وعبرت خلالها عن دعمها لنضال الموظفين

———————————————————–

مدونتنا قيد الإنشاء ولكنها ستعمل قريبا بشكل كامل فـتابعونا