يوم لا يشبه البارحة

النصر للعمالأول أغسطس 2009
الاصدار: الاشتراكي
الناشر: مركز الدراسات الاشتراكية

في الأول من أغسطس 2009 تكون عشرون عاما كاملة قد مرت على اعتصام عمال الحديد والصلب، والاقتحام الوحشي للشركة، وفض الاعتصام السلمي بإطلاق الرصاص الحي على العمال، واستشهاد العامل عبد الحي السيد حسن. وسنة وراء الأخرى مرت ذكرى الاعتصام والاقتحام، والعبارة اليائسة تتردد “ما أشبه اليوم بالبارحة”. حتى جاءت ذكرى الشهيد عبد الحي أخيراً في يوم لا يشبه البارحة.

فاليوم تأتي ذكرى الاعتصام الذي قرر العمال فيه سحب الثقة من اللجنة النقابية، التي وقفت ضدهم، وتجاهلت البيروقراطية النقابية رأي العمال كالعادة، والحركة العمالية تتحدى التنظيم النقابي الحكومي بأولى نقابتها المستقلة، التي ولدت من رحم إضراب الضرائب العقارية. تصفع الحركة العمالية اليوم البيروقراطية النقابية لأول مرة، وتصفح التنظيم النقابي المتهالك ردا على عقودا من العمالة والتواطؤ ضد مصالح العمال ونضالهم. اليوم

يأتي الأول من أغسطس والحركة العمالية تجمع نضالاتها المتفرقة تحت لواء واحد، وتسعى لتوحيد صفوفها عبر توحد قيادات النضال العمالي في 13 موقع ساخن في اللجنة التحضيرية للعمال، لإعلان وحدة المعركة العمالية من أجل رفع الحد الأدنى للأجر، وبناء النقابات المستقلة و الوقوف ضد اضطهاد المناضلين العماليين، وحماية الحريات النقابية.

جاء أخيرا اليوم الذي يعلن فيه العمال إضرابهم عن العمل، ويرفعون مطالبهم، ويستمرون في الإضراب لأيام وأسابيع، دون أن تقتحم مصفحات النظام أسوار الشركات، ودون أن يطلق قواته المسعورة على العمال.ستطاع العمال أن ينتزعوا حقهم في الإضراب،ورفع المطالب،وتشكلت لجان التفاوض،وجلس العمال بندية أمام المسؤولين وأصحاب العمل،ليدافعوا عن حقوقهم، واليوم تسعى قيادات النضال العمالي لنقل نضال العمال خطوة أوسع بالانتقال من المطالب المصنعية المباشرة إلى مطالب أوسع وأعلى، تخص جماهير العمال في كل مصر.

تحصد اليوم الحركة العمالية المناضلة ليس فحسب نتاج نضالها في السنوات الثلاث الأخيرة، ولكن حصاد تضحيات أجيال من العمال الذين واجهوا ببطولة بطش أنظمة مستبدة، ظلت تقمع بوحشية نضال العمال على مر العقود، في حلوان، والمحلة، وكفر الدوار، وشبرا، والإسكندرية. ظل النظام المستبد يفرض الصمت القاتل داخل أسوار الشركات، واليوم تحطم الطبقة العاملة أسوار الصمت، وتنتزع يوما بعد يوم حقها في النضال. تثأر الطبقة العاملة اليوم لاستشهاد عبد الحي السيد حسن، الذي قدم حياته ثمناً ليوم تعيشه الطبقة العاملة مسلحة بحقها في الإضراب والتنظيم النقابي المستقل، ولأجيال دفعت الثمن من حريتها.

جاء اليوم الذي لا يشبه البارحة، تحقق جزء يسيراً من الأمل، وانفتح طريقا طويلا من النضال.

وقفة احتجاجية لموظفي البريد للمطالبة برفع الأجور

المصدر
21-7-2009

بالروح والدم .. رزق عيالنا أهم.. أسألونا إيه عايزين : رفع أجور العاملين.. وتثبيت المؤقتين… وإلغاء الجزاءات .. والإضراب مشروع مشروع.. ضد الفقر وضد الجوع.. وعاوزين نقابة حرة.. دي العيشة بقت مرة “.. هذه الهتافات وغيرها رددها ما يقرب من ٣٠٠ موظف بالبريد احتشدوا أمس الاثنين أمام البوابة الرئيسية لهيئة البريد بالعتبة من الساعة الحادية عشر ظهرا حتى الثالثة والنصف عصرا ..

وقال قيادي باللجنة العليا لموظفي البريد أن الموظفين آتوا من تسع محافظات باعتبارهم وفد يمثل زملائهم لتقديم عريضة إلى رئيس الهيئة علاء فهمي الذي رفض مقابلتهم. وأضاف تقدمنا بعريضة تحوي مطالبنا وهي : رفع مستوى معيشة العاملين بالبريد برفع أجورهم للحد الذي تتساوى معه بأجور العاملين بالشركة المصرية للاتصالات التابعة لذات الوزارة ، وتثبيت العاملين المؤقتين (٥ آلاف موظف)، وإلغاء لائحة التقارير السنوية لما فيها من إجحاف للعاملين ، وتسوية حالة الموظفين الحاصلين على مؤهلات أثناء الخدمة ، ووقف جميع التحقيقات والإجراءات المتعسفة والتي تتخذ ضد العاملين بالمناطق بسبب مطالبتهم بحقوقهم.

من جهته رفض رئيس الهيئة أو نائبه مقابلة وفد الموظفين .. زاعما أن “الوفد غير شرعي، ولا يعبر عن جموع الموظفين .. كما إن مطالبه غير شرعية”.. وهو ما رد عليه الموظفين بالهتاف.. إيراداتنا راحت فين ردوا علينا يا مسئولين ..وهم بيركبوا طيارات ..وإحنا نموت في الأتوبيسات ..كما وجهوا هتافاتهم إلى وزير الاتصالات  ..يا طارق يا كامل ..واقفين على السلالم ..و يا أحمد يا نظيف ..واقفين على الرصيف .

وبذلت عناصر مباحث البريد جهدا جبارا لتخريب وقفة الموظفين ..ومنع موظفي القاهرة من الانضمام إلى زملائهم عبر عدة وسائل حيث أجبرت عناصر الإدارة.. الموظفين على الخروج من أبواب فرعية ..أثنين.. أثنين ..وانتشروا حول الوقفة لإرهاب أي موظف بالقاهرة يريد الانضمام إلى زملائه .كما تم إغلاق المكاتب على الموظفين لمنع نزولهم إلى زملائهم ..خاصة بعد أن تعالت هتافات الموظفين ..يا قاهرة ضموا علينا .. يا زمايلنا.. أنتوا معانا ولا علينا.

كما قام رئيس الهيئة قبل موعد الوفد بيوم واحد بإصدار قرار ينص على زيادة بدل طبيعة العمل بمقدار 15 بالمائة في حالة الحصول على تقرير جيد.

من جهتها اعتبرت اللجنة العليا في بيان لها وزع اليوم موافقة الهيئة على 15 % أولى خطوات اللجنة نحو اقتناص موافقات من الإدارة على مطالب العاملين، ولكنها ليست كافية، وشددت على إنها ستواصل النضال من أجل تحقيق كافة مطالب العاملين ،وقالت أنها ستتخذ إجراءات مضادة في حال استمرار اتخاذ إجراءات تعسفية ضد العاملين.

وقال قيادي باللجنة العليا وصلنا مطالبنا للرأي العام، وسنعود قريبا إلى رئيس الهيئة ولكن هذه المرة ليس بوفد ولكن بحشود من الموظفين يستطيعون انتزاع مطالبهم في حال عدم الاستجابة لهم واستمرار التعسف.وندد برفض المسئولين بالهيئة فتح حوار مع قيادات الموظفين مشيرا إلى إن هناك حالة من الإفلاس التام .

كان الموظفون قد رفضوا التفاوض مع أمين عام النقابة العامة للبريد ..ورددوا هتافات تندد بموقف النقابة وتخاذلها منها : تسقط نقابة البريد ..يسقط نصر عبد الحميد رئيس النقابة، وعاوزين نقابة جديدة بقينا على الحديده

قيادات عمالية تشكل اللجنة التحضيرية للعمال

مؤتمر الحريات النقابية جانب من المؤتمر الحاشد الذي نظمته اللجنة بالتنسيق مع لجنة الحريات بنقابة الصحفيين بالقاهرة، 25 يونيو الماضي -تصوير: أحمد عبد الفتاح

لدعم تحركات العمال..وتنظيمهم..وحد أدنى للأجور

قرر عدد من القيادات العمالية يوم 22 مايو الماضي، تشكيل “اللجنة التحضيرية للعمال” لكى تناضل من أجل تأسيس روابط ونقابات جماهيرية ومستقلة،و النضال من أجل حد أدنى للأجور وللمعاشات لا يقل عن 1200 جنيه شهريا، ووقف برنامج الخصخصة، ودعم التحركات العمالية

اللجنة تضم قيادات من الضرائب العقارية وعلى رأسها نقيب النقابة المستقلة كمال أبو عيطة، وعدد من قيادات عمال شركة غزل المحلة، وغزل شبين، وطنطا للكتان ، وأطلس للمقاولات، والمصرية للأدوية، والسكة الحديد، والبريد، والمسعفين، وغيرها من القطاعات العمالية، وقد وقعوا جميعا على بيانها التأسيسي

وقال كمال أبو عيطة ..إن اللجنة تعد خطوة لتوحيد الحركة العمالية، التى تخطو خطوات كبرى للأمام وآن أوان تنظيم قياداتها في أشكال مكافحة، مشددا على إن اللجنة الوليدة ستعمل إلى جانب كافة اللجان العمالية التي يزخر بها الواقع لتحقيق مطالب طال انتظارها وآن أوان انتزاعها من براثن حكومة رجال الأعمال الاحتكاريين

وأضاف: إن اللجنة ستناضل إلى جانب العمال في مواقعهم لكي ينتصروا في معاركهم الجزئية، وستتضامن مع كافة التحركات، وستعمل على نقل خبرة التنظيم العمالي إلى المواقع العمالية حسب نضج كل موقع، مشيرا إلى أن اللجنة تضم بين صفوفها عددا من النشطاء المحامين والصحفيين الذين سيوفرون الدعم الإعلامي والقانوني للعمال

وقال كمال الفيومي القيادي بشركة غزل المحلة أن مطالبنا نبعت من قلب الاحتجاجات العمالية المشتعلة منذ 3 سنوات، ونأمل أن يسفر كفاحنا عن خلق لجان عمالية وتنظيمات نقابية في كافة المواقع بعد النجاح الباهر للضرائب العقارية

واتفق المجتمعون عبر آلية التصويت على اختيار أسم “اللجنة التحضيرية للعمال، وكذا بدء التحرك الفعلى في حملة الحد الأدنى للأجور عبر الانضمام إلي الدعوى القانونية التي رفعها القيادي العمالي ناجي رشاد بالمطاحن،ومواصلة التحرك لمساندة القيادات العمالية المضطهدة، وتنظيم حملات للتضامن مع كل من موظفي البريد، وغزل شبين ، والمسعفين ،وطنطا للكتان الذين يخوضون حاليا معارك مع إدارات شركاتهم

وقد أصدرت اللجنة مطويتين حتى الآن ..الأولي تحت عنوان: من نحن؟ استعرضت خلالها تكوين اللجنة وأهدافها وطرق الاتصال بها ، والثانية جاءت تحت عنوان: حكاية موظفي البريد تناولت فيها مطالب موظفي البريد، وعبرت خلالها عن دعمها لنضال الموظفين

———————————————————–

مدونتنا قيد الإنشاء ولكنها ستعمل قريبا بشكل كامل فـتابعونا